Skip Navigation

جامعة تكساس إي أند أم في قطر

ص ب 23874

المدينة التعليمية

الدوحة - قطر

هاتف: +974 44230201

فاكس: +974 44230011

 

 

 

تكتسب جامعة تكساس إي أند أم سمعة دولية مرموقة باعتبارها بيئة أكاديمية حاضنة لعدد من البرامج الهندسية الرائدة في العالم. وتحظى جامعة تكساس إي أند أم في قطر بالتقدير العالي ذاته الذي تتمتع به الجامعة الأم. وبدأت جامعة تكساس إي أند أم في قطر في خريف العام 2003 ببناء حضور قوي لها في قطر، عبر التركيز على توفير أفضل برامج البكالوريوس في الهندسة الكيميائية والهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر والهندسة الميكانيكية وهندسة البترول. ويحظى طلبة جامعة تكساس إي أند أم في قطر بالتدريب العملي والتعليم النوعي بالمستوى العالي ذاته المتاح لدى نظرائهم في الجامعة الأم في ولاية تكساس الأمريكية، حيث تعتبر البرامج الهندسية المقدمة في الحرم الجامعي في قطر من بين أفضل البرامج المقدمة من قبل أبرز الجامعات الأمريكية على صعيد التعليم والبحث العلمي.

 

وإلى جانب البرامج الهندسية، توفر جامعة تكساس إي أند أم في قطر برامج أكاديمية في العلوم والرياضيات والفنون الحرة والعلوم الإنسانية. وتعتبر المناهج الدراسية المعتمدة لدى جامعة تكساس إي أند أم في قطر مماثلة تماماً لمثيلاتها المعتمدة في الحرم الجامعي الرئيسي الواقع في مدينة كوليج ستيشن في ولاية تكساس الأمريكية. ويقدم الحرم الجامعي في قطر برنامجي دراسات عليا، هما "برنامج الماجستير في العلوم" (M.S.) و"برنامج الماجستير في الهندسة" (M.Eng.).

 

وتنال جامعة تكساس إي أند أم تقديراً دولياً لافتاً نظراً لتميزها المستمر في توفير أعلى مستويات التعليم النوعي. وتتاح البرامج الأكاديمية باللغة الإنجليزية ضمن بيئة تعليمية تشاركية ومختلطة. وتولي جامعة تكساس إي أند أم في قطر بدورها اهتماماً كبيراً بالبحث العلمي المتقدم، مكرسةً الموارد المتاحة في خدمة الجهود البحثية العالمية. وتتيح الجامعة الفرصة أمام طلبة البكالوريوس للعمل بشكل وثيق مع أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا على مدار مسيرتهم الجامعية، للاستفادة من الخبرات العالية والتجارب الناجحة. ويمثل التميز السمة الأبرز التي تمتاز بها الجامعة في حرميها الجامعيين في قطر وتكساس، نتيجة الالتزام المطلق بتدريب وإعداد مهندسين متميزين ومؤهلين لقيادة الجيل القادم من التطور الهندسي في العالم.

 

القبول والتسجيل

 

تتبع جامعة تكساس إي أند أم في قطرمعايير القبول ذاتها المتبعة في الحرم الجامعي الرئيس الواقع في مدينة كوليج ستيشن في ولاية تكساس. ويتسم برنامجنا الهندسي بالانتقائية والتنافسية العالية، حيث يتم فقط قبول المرشحين من ذوي الكفاءات الواعدة. ونحرص بدورنا على استقطاب الطلبة المتميزين ممن يتمتعون بسجل حافل بالنجاح العلمي والتميز الأكاديمي، والمؤهلين لتحقيق الاستفادة القصوى من الفرص التعليمية الهائلة التي نقدمها في جامعة تكساس إي أند أم في قطر.

 

لمعرفة المزيد عن دراسة الهندسة والحياة في الحرم الجامعي وإجراءات القبول والتسجيل وأية معلومات إضافية عن جامعة تكساس إي أند أم في قطر،تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني الخاص ببرامج البكالوريوس (http://exploretamuq.com/) أو الاتصال بمكتب القبول والتسجيل على الرقم +974 4423 0043.

 

ويمكنك تقديم طلب التسجيل إلكترونياً عبر الرابط الإلكتروني: https://www.qatar.tamu.edu/admissions/apply.

  

حقائق

 

  • بدأ الموسم الأكاديمي الأول لجامعة تكساس إي أند أم في قطر في 7 سبتمبر 2003 بـ 29 طالباً وطالبة، منهم 24 قطرياً ومن بينهم 15 طالبة قطرية.

 

  • بلغ عدد خريجي جامعة تكساس إي أند أم في قطر أكثر من 725 مهندساً منذ العام 2007، 43 منهم من حاملي شهادة الماجستير.

 

  • تهتم جامعة تكساس إي أند أم في قطر بالبحث العلمي في المجالات ذات الصلة بالقضايا البيئية والتقنيات المتقدمة لمعالجة المياه وسلامة العمليات الكيميائية، إلى جانب دراسات الاحتياطات النفطية والنمذجة الرياضية والمعدات والتحكم والاتصالات والطرق والنقل وتوليد الطاقة الكهربائية والتوزيع والآليات والكيمياء والفيزياء.

 

  • تقدر قيمة الأنشطة البحثية لجامعة تكساس إي أند أم في قطر، والتي تعنى بمعالجة القضايا الملحة في دولة قطر، بأكثر من 236 مليون دولار أمريكي.

 

  • تحتضن جامعة تكساس إي أند أم في قطر أكثر من 20 جمعية طلابية ونادٍ طلابي، تهتم بمجملها بتنظيم محفظة متكاملة من الأنشطة الأكاديمية والترفيهية. وتتنوع أنشطة النوادي الطلابية ما بين استضافة المحاضرات والمعارض الفنية وتنظيم الأنشطة الرياضية وحملات التوعية البيئية.

 

  • يتم تنظيم برنامج تبادل القيادات الطلابية في موسم الربيع من كل عام أكاديمي، حيث يقوم 10 طلبة من الجامعة الأم في مدينة كوليج ستيشن في ولاية تكساس الأمريكية، بزيارة الحرم الجامعي في قطر. وبالمقابل، يزور 10 طلبة من جامعة تكساس إي أند أم في قطر حرم الجامعة الأم لمدة أسبوع كامل، خلال عطلة الربيع.

 

  • افتتحت جامعة تكساس إي أند أم أبوابها في العام 1876 كأول مؤسسة حكومية معنية بالتعليم العالي في ولاية تكساس الأمريكية. وتفخر الجامعة اليوم بأنها رائدة في البحوث العلمية والهندسية الجادة والجامعة المكرّسة لإعداد وتأهيل قيادات عالمية شابة متسلحة بالخبرات العلمية العالية لمواجهة تحديات المستقبل.

 

  • يمكن إلقاء نظرة شاملة على الحرم الجامعي الرئيس في ولاية تكساس الأمريكية من خلال زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.tamu.edu/about/at-a-glance.html.

 

القيم الجوهرية والتقاليد الجامعية

 

القيم الجوهرية

 

تطوير قيادات متفانية وملتزمة بخدمة المصلحة العامة.

ويحمل بيان الغرض في طياته قيم المسؤولية والتقاليد الجامعية الأصيلة والنظرة الاستشرافية لـجامعة تكساس إي أند أم في قطر، ممثلة بأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة الحاليين والخريجين.

ويمكن تلخيص القيم الجوهرية في ست محاور هي:

 

التميز: كُن القدوة

 

"ينبع التميّز من الشعور العارم بالفخر بما حققناه لذاتنا وما نؤمن به."

                                        – الدكتور روبرت غيتس، الرئيس السابق لـجامعة تكساس إي أند أم

 

النزاهة: الالتزام المهني مفتاح النجاح

 

ميثاق شرف الـ "أجي" (Aggie) الذي يُحفظ عن ظهر قلب: "لا تكذب، لا تغش ولا تسرق.. لا تتسامح مع من يتظاهرون بالالتزام بميثاق الشرف الذي يميزنا".  

                                                                                             – إدارة جامعة تكساس إي أند أم

 

"النزاهة هي القيمة الأساسية التي اكتسبتُها خلال دراستي في جامعة تكساس إي أند أم، والتي قدّمت لي فائدة لا تضاهى أكثر من أي مكان آخر.  لقد ساعدتني على تحقيق النجاح والتميز في مسيرتي المهنية، من خلال تعزيز قدرتي على كسب ثقة أصدقائي أو زملائي أو عملائي الذين يستطيعون الاعتماد عليّ ويدركون تماماً التزامي بالوفاء بوعودي سواء الشخصية أو العملية".

                                                                                                     –  طالب سابق

 

القيادة: رحلة نحو التميز

"إن روح القيادة حاضرة في نفوس الطلبة. لا فرق بينهم طالما كانوا يمتكلون القيم والثقة والخبرة التي تسهم في قيادة التغيير الإيجابي في المجتمع".

                                                                                           –  إدارة جامعة تكساس إي أند أم

الولاء: الارتباط القوي

 

"الولاء واحترام التقاليد هو الإحساس بالانتماء إلى شيء أكبر من ذاتك. إنه الشعور بأنك جزء من تاريخ حافل بالتقاليد العريقة ... جزء من مجتمع أكبر وأوسع وأشمل".

                                                                  –  الدكتور ديفيد بريور، نائب الرئيس التنفيذي السابق

 

الاحترام: ملتزمون بقيم الـ "أجي"

"لا ينضم طلبة تكساس إي أند أم الى الجامعة فحسب، بل ينتسبون أيضاً إلى عائلة ممتدة تجمع فيما بينها قيم الولاء والصداقة والدعم غير المشروط."

                                                                                          – إدارة جامعة تكساس إي أند أم

 

التفاني: كيف أكون في الخدمة؟

تشجع جامعة تكساس إي أند أم على العمل التطوعي، باذلةً جهوداً حثيثة لتكون مساهماً رئيسياً في إحداث تغيير إيجابي في حياة الناس والمجتمعات. وتمثل الثقافة التطوعية جزءاً لا يتجزأ من القيم الجوهرية الراسخة لدى الـ "أجي" في جامعة تكساس إي أند أم.

                                                                                –  جورج بوش، الرئيس الاميريكي السابق

 

تقاليد الـ "أجي" (Aggie)

 

"هنالك روح لا يمكن الحديث عنها..."

منذ نشأتها في العام 1876، راكمت جامعة تكساس إي أند أم، تراثاً غنياً من التقاليد العريقة التي باتت ثقافةً راسخة كان لها الدور الأكبر في رسم ملامح شخصيات الخريجين، استناداً إلى أسس متينة تتمثل في القيادة والوحدة والخدمة العامة. ومن خلال معايشة هذه التقاليد الراسخة، يمكن القول بأنّ الطالب اكتسب ما يعرف بـ "روح الأجيلاند" (Spirit of Aggieland).

ماذا يعني لقب "أجي" (Aggie

منذ تأسيسها في العام 1876، راكمت جامعة تكساس إي أند أم، تراثاً غنياً من التقاليد العريقة التي باتت ثقافةً راسخة لدى طلابها وخريجيها. وتنبثق كلمة "أجي" من تاريخ الجامعة الحافل بالتميّز في عالم الزراعة، لتصبح اليوم لقباً يطلق على طلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في الجامعة في مختلف أنحاء العالم.

ميثاق شرف الـ "أجي"

 

"أيها الـ أجي" .. لا تكذب، لا تغش ولا تسرق .. ولا تتساهل بتاتاً مع أولئك الذين يفعلون."

يمثل ميثاق شرف الـ "أجي" أساس التقاليد والأعراف والقيم المتبعة في جامعة تكساس إي أند أم. ويفخر كل "أجي" بالحفاظ  على الإرث الغني، مقدمين نموذجاً يحتذى به لتشجيع الآخرين على السير قدماً على درب التميّز والنزاهة. ويتوجب على الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في الجامعة الالتزام بميثاق الشرف في كل ما يفعلونه.

 

خاتم الـ "أجي"

 

واحدة من أعظم اللحظات في حياة أي "أجي" هي عند الحصول على الخاتم الخاص به. ولا يتغير تصميم الخاتم إلا في السنة الأخيرة، حيث يحمل رموزاً ونقوش يمثل كل منها القيم الجوهرية التي يجب على كل "أجي" الالتزام بها بشكل مطلق. ويرتدي الخاتم الخريجون والطلبة الحاليون، حيث يعتبر وسيلة للتعارف التلقائي والفوري فيما بينهم.

 

تقليد (Gig ‘Em)

 

(Gig) هو مصطلح يطلق على الرمح ذي الشق الذي يستخدم لصيد السمك. وقد استخدم مصطلح (Gig ‘Em) لأول مرة من قبل أحد خريجي جامعة تكساس إي أند أم، ويدعى بينكي داونز في سنة 1930 لوصف ما كان الـ "أجي" ينوون القيام به تجاه فريق "هورند فروجز" (Horned Frogs) التابع لجامعة تكساس كريسشان" (Texas Christian University). ويتم إجراء تقليد (Gig ‘Em) باستخدام قبضة اليد مع رفع الإبهام عالياً.

 

"أجي ماستر" (Aggie Muster)

تحتفي جامعة تكساس إي أند أم في 21 ابريل من كل عام بالخريجين الذين وافتهم المنية في العام السابق. ويستقطب الحدث مشاركة واسعة من الـ "أجي" القادمين من جميع أنحاء العالم.

 

 

"ريفيلي" (Reveille)

 

تعد "ريفيلي" (Reveille) بمثابة التميمة الرسمية لجامعة تكساس إي أند أم. واعتمد الطلاب أول "ريفيلي" في العام 1931. ويعد "ريفيلي" لقباً يطلق على أعلى رتبة في عضوية  فيلق الطلبة العسكريين "الكور أوف كاديتس" (Corps of Cadets). والكلمة بحرفيتها تعني نافخ البوق الذي ينبه الجنود للاستيقاظ والتجمع خاصة في الصباح.

 

"الرجل الثاني عشر"

 

يطلق الـ "أجي" الذي يشجعون كرة القدم  على أنفسهم  لقب "الرجل الثاني عشر"، والذي يشير إلى أنهم ذاهبون إلى الاستاد الرياضي لتشجيع فريق كرة القدم المكون من 11 لاعباً. واتسع المصطلح ليشمل رغبتهم في الخدمة العامة وتقديم الدعم والمساندة لزملائهم ومجتمع الـ "أجي" عموماً.

 

قل "هودي!"

 

"هودي!" هي التحية التقليدية لـ "أجي". واكتسبت جامعة تكساس إي أند أم، التي يشار إليها بـ "أجيلاند"، شهرة واسعة كونها الحرم الجامعي الأكثر موّدةً وترابطاً في العالم.

 

"كور أوف كاديتس" (Corps of Cadets)

 

تعتبر جامعة تكساس إي أند أم واحدة من ثلاث جامعات فقط تضم فيلق كامل من الطلبة العسكريين، أو ما يعرف بـ "كور أوف كاديتس" (Corps of Cadets)، الذين يتولون مهام تشمل جميع فروع الخدمة العسكرية - الجيش والقوات الجوية والبحرية، ومشاة البحرية. وتحافظ الجامعة على تقليد يقضي  تزويد القوات المسلحة في الولايات المتحدة الأمريكية بالمزيد من العسكريين المدربين أكثر من أي جامعة عسكرية أخرى.