Skip Navigation

 الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر

 

تلعب الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر دوراً محورياً في تطوير البنية التحتية لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهندسة الكهربائية في قطر ودول الخليج العربي والشرق الأوسط. ويأتي تسارع وتيرة التحول الرقمي والصناعي، الذي يشهده الاقتصاد القطري، ليعزز الحاجة الملحة إلى وجود مهندسين على درجة عالية من الكفاءة والمعرفة والقدرة على التخطيط والتصميم والتنفيذ والإدارة، بما يصب في خدمة جهود بناء اقتصاد وطني متنوع وتنافسي يلبي احتياجات الحاضر والمستقبل. وتبرز الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر باعتبارهما من المجالات الأكاديمية الأكثر تحدياً، إلاّ أنهما في الوقت ذاته في صدارة الميادين الحيوية التي تتيح لكم الوصول إلى فهم شامل ومعمّق للمبادئ التي تقف وراء التكنولوجيا الحديثة، وبالتالي تأهيلكم بالشكل الأمثل للقيام بدور فاعل ومؤثر في تشكيل ملامح المستقبل.

 

وتنطوي الحقول الهندسية على تأثير يومي ومباشر على كافة المناحي ذات الصلة بالمجتمع، من خلال التطبيقات العملية التي تشمل الطاقة المتجددة، الشبكة الذكية، الطاقة الكهربائية، النظم البيولوجية، نظم تحديد المواقع العالمية، الشبكات الخليوية، الرادار، المدن الذكية، نظم الهوائيات وأجهزة الكمبيوتر والإنترنت. إذ يقوم المهندسون الكهربائيون ومهندسو الكمبيوتر بدور محوري في تصميم وبناء وصيانة كافة التطبيقات العملية وغيرها الكثير من النظم التكنولوجية المتقدمة.

 

هندسة البترول

 

تهتم هندسة البترول في المقام الأول بالاستخراج الآمن والاقتصادي للنفط والغاز وغيرهما من الموارد الطبيعية من الأرض. ويتم ذلك من خلال تصميم وحفر وتشغيل الآبار والنظم ذات الصلة، إلى جانب الإدارة المتكاملة للحزانات النفطية تحت الأرض. ويقوم مهندسو البترول بتحديد مواقع إمدادات النفط والغاز في العالم، والعمل على تطويرها والحفاظ عليها. ويمكن القول بأنهم المبتكرون القادرون على توظيف التكنولوجيا المتطورة بالشكل الأمثل لإيجاد طرق جديدة لاكتشاف وحفر الآبار بحثاً عن النفط. ويسعى مهندسو البترول لتحقيق غاية جوهرية واحدة تتمثل في تزويد العالم بالطاقة، مع الحفاظ على البيئة للأجيال القادمة.

 

الهندسة الميكانيكية

 

يتمثل دور المهندسين الميكانيكيين في إيجاد وسائل فاعلة ومبتكرة لاستخدام الموارد الطبيعية، مثل النفط والغاز والطاقة الشمسية والمعادن وغيرها، بالشكل الأمثل لخدمة البشرية. ويشمل هذا الدور المحوري تطوير منهجيات حديثة وتكنولوجيات متطورة لتحسين جودة الحياة، فضلاً عن ابتكار تقنيات الروبوت والمعدات الطبية وأنظمة التدفئة وتكييف الهواء، والتي تمثل بمجملها وسائل فاعلة لجعل حياتنا أكثر راحة وأمناً وسعادة. ونظراً للنمو المتسارع الذي تشهده قطر، تتنامى الفرص المتاحة أمام المهندسين، فعلى سبيل المثال توجد آفاق واعدة اليوم أمام الكوادر الهندسية للانضمام إلى جهود معالجة قضايا المياه والطاقة والبيئة وتطوير البنية التحتية. وهنا، يحظى برنامج الهندسة الميكانيكية في جامعة تكساس إي أند أم في قطربأهمية عالية باعتباره مساهم رئيس في تخريج كفاءات مؤهلة لدفع عجلة النمو والتطور.

 

الهندسة الكيميائية

 

تمتلك قطر احتياطي عالمي هائل من الغاز الطبيعي ومخزون كبير من النفط. ولكن، تستوجب مسيرة التنمية اليوم تحويل الغاز الطبيعي والمواد البترولية الخام بصورة كيميائية إلى منتجات قابلة للاستخدام. وهنا يمكن دور المهندسين الكيميائيين، الذين يتولون مسؤولية تحويل الغاز الطبيعي والموارد البترولية إلى مجموعة واسعة من المواد الكيميائية القيمة، مثل الوقود وزيوت التشحيم والبوليمرات، التي تعتبر مواداً أولية أساسية للإقتصاد العالمي. وتتمثل المهمة الرئيسية للمهندسين الكيميائيين في التأكد من تقديم الشركات الكيميائية لمنتجات عالية الجودة وبتكلفة مدروسة، بما يضمن الحفاظ على قدرة المنتجات القطرية على المنافسة في السوق الدولية. ويعمل المهندسون الكيميائيون أيضاً في العديد من الصناعات الحيوية، إلى جانب قطاع الغاز الطبيعي والنفط، مقدمين مساهمات مؤثرة في قطاعات رئيسية مثل الأغذية، الأدوية، الهندسة الكيميائية الحيوية، الهندسة الطبية الحيوية، مكافحة التلوث ، البوليمرات والبلاستيك والسيراميك وغيرها من المواد المتطورة، الأتمتة والأجهزة، معدات الفضاء والطيران، تكنولوجيا الكمبيوتر ومعالجة البيانات، السلامة والرقابة البيئية، إلى جانب دعم جهود الحد من التلوث والحفاظ على البيئة.

 

الفنون الحرة

 

تلعب الفنون الحرة دوراً هاماً في تشجيع الطلبة على توسيع آفاقهم الأكاديمية، ودمج نطاقات متنوعة من الدراسات التي من شأنها تطوير مهارات التفكير التحليلي والنقدي. وتساعد تخصصات الفنون الحرة على توفير منهج دراسي متوازن لتمكين كل طالب من تحقيق التطور على الصعيد الشخصي والفكري والاجتماعي. ويتيح برنامج الفنون الحرة للطلبة فرصة الخوض في العلوم الاجتماعية الجادة، مثل التاريخ والعلوم السياسية والدراسات الإنجليزية. وبالإضافة إلى المقررات الأساسية المقدمة، يوفر البرنامج أيضاً الدعم للطلبة في إجراء المشاريع البحثية كلّ وفق تخصصه الهندسي. وتم تصميم البرنامج خصيصاً لتوفير مقرر أكاديمي عالي المستوى في العلوم الإنسانية والاجتماعية، بما يساعد الطلبة على الوصول إلى فهم شامل ومعمّق لتخصصاتهم الهندسية. وتدعم الفنون الحرة برامج الهندسة، من خلال ضمان تعزيز قدرة الطلبة على تحقيق الاستفادة القصوى والاستخدام الأمثل للاستراتيجيات البحثية، وتطبيق تقنيات التوثيق بالشكل المناسب، فضلاً عن تأليف مقالات أكاديمية صحيحة في مجالات مختلفة، وتقديم تحليل نقدي موضوعي للنصوص البلاغية، بما يسهم بدوره في فهم العوامل المؤثرة على الكتابة الناجحة، والوصول إلى مستوى عالٍ من القدرة على كتابة مقالات بلغة إنجليزية سليمة من الناحية القواعدية والنحوية.

 

العلوم

 

يوفر برنامج العلوم إطاراً وثيقاً بين مجالات الكيمياء والرياضيات والفيزياء، لتكملة البرامج الهندسية الرئيسية والبرامج الأكاديمية الفرعية. بالإضافة إلى ذلك، يوفر البرنامج الموارد الأساسية والتوجيه الضروري لضمان نجاح الطلبة في إنجاز المشاريع البحثية والوصول إلى فهم شامل للمساق والدرجة العلمية التي تم اختيارها. ويحفز برنامج العلوم الطلبة الجامعيين على المشاركة في جهود البحث العلمي، بالاستفادة من المرافق المتطورة والدعم الأكاديمي المقدم لدينا في جامعة تكساس إي أند أم في قطر.